قاضي التحقيق باستئنافية تطوان يستمع لطفلتين ضحيتي بريطاني مبحوث عنه دوليا

قاضي التحقيق باستئنافية تطوان يستمع لطفلتين ضحيتي بريطاني مبحوث عنه دوليا

tribunnalعلم “المستقل” أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بتطوان استمع اليوم الاثنين إلى طفلتين تنحدران من حي كويلما بمدينة تطوان، الأولى عمرها حوالي 8 سنوات، والثانية عمرها 6 سنوات ونصف سبق وأن تعرضت الطفلة الأولى لمحاولة اختطاف فيما تعرضت الثانية الى اختطاف من طرف شخص يحمل الجنسية البريطانية.

و حسب مصادر موثوقة ل “المستقل” فإن وقائع هذا القضية تعود إلى يوم 18 يونيو 2013 عندما قام شخص يحمل الجنسية البريطانية ويدعى روبرت إدوارد بيل، البالغ من العمر 59 سنة. مقيم بطريقة غير قانونية بالمغرب، ومبحوث عنه من طرف الأنتربول، بمحاولة اختطاف الطفلة الأولى التي قامت بالهروب منه والاختفاء داخل روض الأطفال، ليعمد بعد ذلك إلى وضع الطفلة الثانية ذات الست السنوات داخل سيارة من نوع بوجو مرقمة باسبانيا، وفر بها باتجاه منطقة أزلا التي تبعد حوالي 7 كيلومترات عن تطوان ، حيث يكتري منزل بها رغم عدم توفره على وثائق الإقامة .

وأضاف المصدر ذاته أنه استندا لتصريحات الطفلة / الضحية، أثناء الاستماع إليها من طرف منظمة حقوقية وبحضور والدتها، أنها قاومت المختطف طيلة فترة اختطافها، إلا أنه عندما اصطدم بحاجز اعتيادي للدرك الملكي بأزلا عاد أدراجه ليحاول الفرار عبر طريق الدائري، لولا أن قام بعض المواطنين بتوقيفه والاتصال بالشرطة التي قامت باعتقاله.وأكد المصدر ذاته أن الطفلتين تعانيان جراء الحادث من وضعية نفسية جد صعبة تتمثل في الاختناق والرعب والخوف وعدم النوم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *