فاطمة الزهراء المنصوري تقدم استقالتها و حرب أهلية تندلع داخل حزب الأصالة والمعاصرة

فاطمة الزهراء المنصوري تقدم استقالتها و حرب أهلية تندلع داخل حزب الأصالة والمعاصرة

اشتعلت الحرب بين فاطمة الزهراء المنصوري رئيسة المجلس الوطني للبام، وإلياس العماري الأمين العام لنفس الحزب، بعدما قدمت استقالتها من اللجنة التي أحدثها آخر اجتماع لبرلمان الحزب والتي كلفت بالنظر في استقالة العماري الذي بات قاب قوسين أو أدنى من المغادرة.

الاستقالة قدمتها فاطمة الزهراء المنصوري أمس الثلاثاء، احتجاجا على إلياس الذي أكدت أنه يريد التحكم في اللجنة وتوجيه قرارها، علما أنها من تترأسها.

وكانت فاطمة الزهراء المنصوري مرشحة بقوة لملء المنصب الشاغر التي تركه إلياس بعدما اشتد الخناق حول عنق بسبب احتجاجات الريف ونتائج التحقيقي في مشروع الحسيمة منارة المتوسط، غير أن إلياس والجهات التي تحركه أعادت النظر في الاستقالة التي مازال مآلها مجهولا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *