رئيسة برلمان الدانمارك تقوم بزيارة عمل لبلادنا بدعوة من السيد الحبيب المالكي

رئيسة برلمان الدانمارك تقوم بزيارة عمل لبلادنا بدعوة من السيد الحبيب المالكي

أجرى السيد الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب، يومه الخميس 04 يناير بمقر المجلس، مباحثات مع السيدة Pia KJARSGGARD رئيسة برلمان الدانمارك، والتي تقوم حاليا بزيارة عمل لبلادنا بدعوة من السيد رئيس المجلس.
خلال هذا اللقاء، الذي حضره سفير الدانمارك بالرباط، أشاد السيد رئيس مجلس النواب بالعلاقات الجيدة والتاريخية التي تجمع البلدين، والتي تمتد لمنتصف القرن الثامن عشر حين فتحت الدانمارك قنصلية لها بمدينة الصويرة. وأكد السيد المالكي، أن البلدين يقتسمان نفس القيم والمبادئ التي تقوم عليها الأمم المتحدة، منوها بمواقف وتصريحات المسؤولين الدانماركيين التي تعتبر المغرب شريكا استراتيجيا للدانمارك ولأوروبا بصفة عامة.

وأكد السيد رئيس مجلس النواب أن المغرب مثل الدانمارك يومن بالحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان، وأن هناك عدة قواسم مشتركة بين البلدين، مستحضرا التجربة الدانماركية في مجال تطبيق الحكم الذاتي، ومثمنا موقف الدانمارك فيما يخص القضية الوطنية للمملكة. وأضاف أن زيارة السيدة الرئيسة ستساهم في تعزيز العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين وبين البلدين بصفة عامة.

وقدم السيد رئيس مجلس النواب، بالمناسبة، لمحة حول الطفرة النوعية التي يعرفها مجال حقوق الإنسان بالمملكة المغربية، مبرزا الإصلاحات التي بادر إليها المغفور له جلالة الملك الحسن الثاني في تسعينيات القرن الماضي، والتي تم ترسيخها وتعميقها تحت قيادة جلالة الملك محمد السادس، وأشار على الخصوص إلى إحداث هيئة الإنصاف والمصالحة، والمصادقة على قوانين تضمن حقوق الإنسان وكرامة المواطنين، وإشاعة ثقافة حقوق الإنسان في المجتمع وفي مختلف المؤسسات، والنهوض بأوضاع المرأة وتعزيز حضورها في المؤسسات التمثيلية وفي مناصب المسؤولية.

كما استعرض أبرز المكتسبات التي كرسها دستور 2011، والذي نص على استقلال وتوازن السلط وتكاملها، وعلى دور الملكية في ضمان حسن سير المؤسسات، وصيانة الاختيار الديمقراطي، وحقوق وحريات المواطنين والمواطنات والجماعات، وضمان حرية ممارسة الشؤون الدينية وترسيخ النموذج الديني المغربي المعتدل باعتبار الملك هو أمير المؤمنين. كما أبرز التجربة المغربية المتميزة في مجال محاربة الإرهاب والتطرف وفي الحفاظ على الاستقرار والأمن داخليا وعلى المستوى الدولي.

من جهتها، أعربت السيدة رئيسة برلمان الدانمارك عن اعتزازها بهذه الزيارة التي مكنتها من التعرف أكثر على المملكة المغربية، وعلى الاطلاع على التطور الذي تحققه بلادنا في عدة مجالات.

وأكدت أن زيارتها للمملكة ستساهم في توثيق العلاقات الثنائية بين البلدين وفي فتح آفاق جديدة للتعاون بينهما. وأبدت المسؤولة الدانماركية اهتمامها بالتجربة المغربية في المجال المؤسساتي والسياسي والمجتمعي والحقوقي، معربة عن إعجابها بالتنوع والغنى الثقافي والحضاري المغربي على الخصوص.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *