مؤسسة محمد الخامس للتضامن توزع المساعدات في الخلاء تحت الامطار

مؤسسة محمد الخامس للتضامن توزع المساعدات في الخلاء تحت الامطار

لجأت مؤسسة محمد الخامس للتضامن صباح اليوم الأحد، إلى الخلاء وتحت الأمطار لتوزيع المساعدات بعد أن فشلت السلطات المحلية بدوار “الخزانة” بتراب جماعة باب تازة، وكذا السلطات الإقليمية بشفشاون، في نصب خيمة تحمي المستفيدين من هذه المبادرة حيث عانت النسوة المعوزات، والأرامل والأيتام من قساوة البرد وتهاطل الامطار لساعات في انتظار فرج تسلم المساعدة في منظر يسيئ لسمعة المؤسسة والسلطات المحلية .

واستغرب مصدر “المستقل”، من ردة فعل المسؤولين على الشأن المحلي ومسؤولي مؤسسة محمد الخامس للتضامن اللذين لم يعيروا اهتماما للمواطنين في منظر ينفطر له القلب يقول مصدر “المستقل”، حيث تم توزيع المساعدات على النساء الأرامل والأيتام، في الخلاء، بعد سقوط الخيمة بفعل الرياح، دون أي محاولة لإعادة نصبها من جديد، لإيواء المعوزين اللذين انتظروا لساعات رغم هطول الأمطار طيلة الصباح.

يضيف مصدر “المستقل” أن سقوط الخيمة بفعل الرياح كاد أن يؤدي إلى كارثة، متسائلا، من صرح لهذه المهزلة؟ لماذا تنصب خيمة لاستخدامها كمركز لتوزيع مساعدات مؤسسة محمد الخامس للتضامن؟، علما أن الارصاد الجوية نبهت لاحتمال عواصف رياح قوية وأمطار غزيرة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *