الإعدام والمؤبد وخمسون عاماً لقتلة البرلماني مرداس

الإعدام والمؤبد وخمسون عاماً لقتلة البرلماني مرداس

أعلنت هيئة محكمة الاستئناف بمدينة الدارالبيضاء أمس الاثنين، أحكامها في قضية مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس.

وهكذا قضت المحكمة بإدانة المستشار الجماعي السابق هشام المشتري، بالإعدام، بعدما توبع بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، وإخفاء شخص عمدا، مع علمه بارتكاب جناية، وتهريبه من الإعتقال، كما أدانت نفس الهيئة وفاء بنصمادي، أرملة مرداس، بالسجن المؤبد، وعلى الشاب حمزة مقبول، إبن أخت المستشار الجماعي، بالسجن ثلاثين سنة سجنا نافذا.

كما قضت هيئة الحكم التي ترأسها، محمد عجمي، المتهمة الرابعة رقية شهبون، المعروفة “بالعرافة” بالسجن عشرين سنة نافذة.

مع النطق بالأحكام انهار المتهمون بالبكاء والعويل، والصراخ بالقاعة رقم 8 ، في الوقت التي خرج فيه بعض اسرهم خارج المحكمة للتعبير عن حسرتهم من العقوبات التي اعتبروها مبالغ فيها حسب رأي بعضهم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *