الحكم على ثلاثة متهمين بالتخطيط لضرب مهرجان كناوة وأضرحة يهودية

الحكم على ثلاثة متهمين بالتخطيط لضرب مهرجان كناوة وأضرحة يهودية

قضت محكمة الإرهاب لدى محكمة الاستئناف في ملحقة سلا، أخيرا، ب7 سنوات سجنا نافذا في حق ثلاث متهمين (بحار ومحاسب وتلميذ) ينتمون إلى خلية “ولاية الدولة الإسلامية في المغرب الأقصى”.

وقضت المحكمة في حق متهمين اثنين بسنتين، وبثلاث سنوات حبسا نافذا في حق المتهم الرئيسي، بعد تمتيعهم بأقصى ظروف التخفيف في عقوبة كان يمكن أن تصل إلى 10 سنوات سجنا.

وكانت عناصر المكتب المركزي للابحاث القضائية (بسيج)، اعتقلت المتهمين الثلاثة الذين كانوا ينشطون ضمن خلية “ولاية الدولة الإسلامية في المغرب الأقصى” بعد تشبعهم بالفكر المتطرف، وانخراطهم في التخطيط للقيام بأعمال إرهابية في الصويرة، حسب صك الاتهام.

وعمد المتهمون إلى توريط قاصر معهم في التخطيط لاستهداف عدة مواقع، من قبيل المعهد الملكي للشرطة، وثكنات عسكرية في القنيطرة، ومهرجان كناوة، ومقرات الشرطة في مدينة الصويرة، وكذا السياح الأجانب واليهود الذين يزورون الأضرحة في المقبرة العبرية بباب دكالة في المدينة، وفندق، إضافة إلى التخطيط لخطف عنصر في المخابرات “ديستي” من أجل قطع رأسه على طريقة داعش، تبعا لوثائق الملف

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *