ميدلت: منتخبون وجمعيات محلية وفعاليات تناقش واقع و تحديات تنمية جهة درعة تافيلالت

ميدلت: منتخبون وجمعيات محلية وفعاليات تناقش واقع و تحديات تنمية جهة درعة تافيلالت

انطلقت يوم الثلاثاء20 فبرايرباقليم ميدلت اللقاء التشاوري “لاعداد التصميم الجهوي لاعداد التراب وبرنامج التنمية الجهوية لجهة درعة تافيلالت“.

وقال عامل اقليم ميدلت عثمان السوالي، في عرضه الافتتاحي امام المشاركين في اللقاء التشاوري، ان تنزيل الجهوية المتقدمة يتوخى التأسيس لدينامية جديدة لاصلاح المؤسساتي مع تفادي تضارب الاختصاصات بين المنتخبين والسلطات المحلية.
واكد عامل اقليم ميدلت ان برنامج اعداد التراب الجهوي يعتمد على البعد التخطيطي في مقاربته الجهوية الجديدة، لما يقدمه من مستويات على صعيد الجهة ومعرفة حاجياتها.
واضاف عامل اقليم ميدلت، ان برنامج التنمية الجهوية والمشاورات لاعداد التصميم الجهوي هو الوسيلة المثلى لتلبية حاجيات الساكنة.

واعتبر ان مرحلة اعداد البرنامج الجهوي يكتسي اهمية محوريةلما يقدمه من رافعة حقيقة لتنسيق الرؤى واندماج المشاريع المهيكلة لتحقيق التنمية،
وختم عامل ميدلت مداختله في القول انمسلسل اعداد وثيقة اعداد التصميم الجهوي ووثيقة برنامج التنمية الجهويةيشكلان مدخلا اساسيا للجهوية المتقدمة، وهو ما يتطلب التشاور والتنسيق بين الاطراف المعنية من منتخبين وسلطات محلية وجمعيات المجتمع المدني من اجل الوقوف على الحاجيات الحقيقية للساكنة.
من جهته أبرز ممثل مكتب الدراسات المكلف باعداد الوثيقتين، اهم المحاور التي تحدد عمل الدراسة من خلال تحليل مشاكل اقاليم الجهة مع ابراز الحلول المقترحة، على صعيد القطب الاجتماعي والاقتصادي والبيئي…
واعتبر ممثل مكتب الدراسات انالنقاش الواسع مع المنتخبين والمجتمع المدني و النساء الفاعلات باقليم ميدلت، يهدف الىجرد نقط القوة والضعف على صعيد الجهة، مع تقديم اقتراحات عملية للبعد الاجتماعي من صحة وتعليم وتشغيل …وبعد اقتصادي يهدف الى تقديم افكار لاخراج الجهة من واقعها لافق مستقبلي.
كما أبرز ان محاور التشاور لجهة درعة تافيلالت تأطرها اشكالات لما تتوفر عليه الجهة من مقومات الثرات و تنوع ثقافي وانتظارات من الطرق ووسائل النقل وقطاع المعادن والسياحة و الحرف و الصناعة التقليدية …

تجدر الاشارة ان اللقاء التشاوري لجهة درعة تافيلالت يأتي بعد اعطاء والي الجهة ورئيس المجلس الجهوي يوم 4 يناير الماضي خارطة طريق للتنمية المجالية للتصميم الجهوي لاعداد التراب وبرنامج التنمية.

ويشارك في اللقاء التشاوري منتخبون من جماعات الاقليم وممثلي العشرات من الجمعيات المحلية ونساء فاعلات.
وتوزعت الورشات لمناقشة قضايا والمشاكل التي تعاني منها جهة درعة تافيلالت، حيث عقدت ورشات وخرجت بتوصيات بكل من اقاليم زاكورة والراشيدية وورزازات وتنغير.. ناقشت البنيات التحتية و المستشفيات والمرافق الصحية و الاهتمام بالمجال السياحي والسينمائي مع اقرار مشاريع مفيدة في مجال التربية والتكوين و الشغل والمعادن والولوج لخدمات توزيع الماء والكهرباء، مع الاهتمام بالنظم الايكولوجية الطبيعية والموارد المائية وتدبير التفايات والثلوث.
كما تتخوى المشاورات بجهة درعة تافيلالت الى الخروج بجملة توصيات تكون بمثابة خلاصات من اجل اعداد وثيقتين تهمان اعداد التراب ومشروع تنمية الجهة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *