انضمام مدينة “تطوان” إلى قائمة “المدن المبدعة” لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)

انضمام مدينة “تطوان” إلى قائمة “المدن المبدعة” لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)

أكد رئيس جماعة تطوان، محمد إدعمار، أن الاستعدادات جارية لتنظيم احتفالية “نوعية” بمناسبة الإعلان عن انضمام المدينة إلى قائمة “المدن المبدعة” لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).
وأوضح إدعمار، الذي كان يتحدث أمس الاثنين خلال اجتماع تحضيري مع عدد من المسؤولين بمصالح الجماعة الحضرية لتطوان، أن “الاحتفال بتتويج مدينة تطوان مبدعة لا ينبغي أن يتخذ طابعا فلكلوريا فحسب، بل يجب أن يواكبه التوقيع على اتفاقيات نوعية مع شركاء الجماعة”.

وكانت منظمة اليونسكو قد أعلنت في أواخر أكتوبر الماضي عن انضمام تطوان، التي أعلنت عام 1997 ضمن التراث العالمي لليونسكو، إلى القائمة باعتبارها “مدينة مبدعة في مجال الصناعة التقليدية والفنون الشعبية”، لتكون تطوان أول مدينة مغربية تنضم إلى هذه القائمة العالمية.في هذا الصدد، أضاف المسؤول، حسب الموقع الرسمي للجماعة الحضرية، أن هذه الاحتفالية يتعين أن “تشكل بالتالي إضافة نوعية لمدينة تطوان من أجل تشجيع المبادرات المحلية في الصناعة التقليدية والفنون الشعبية”، داعيا إلى وضع أرضية لتنسيق جهود مختلف الأطراف وتقديم الدعم اللازم لإنجاح هذه التظاهرة.

وتداول الاجتماع التحضيري، الذي شارك فيه كل من رؤساء مصلحة الدراسات والبرمجة والتعاون اللامركزي وعدد من الموظفين، مختلف الترتيبات للإعداد للاحتفالية، بشراكة مع مختلف المصالح اللاممركزة والمؤسسات المعنية وجمعيات المجتمع.يذكر أن شبكة المدن المبدعة أحدثت سنة 2004 من طرف اليونسكو، من أجل تعزيز التعاون بين المدن التي تعنى بالإبداع والتجديد، وبلغ عدد المدن المصنفة ضمن لائحة المدن المبدعة 180 مدينة عالمية من 72 بلدا عبر العالم، وبذلك تكون مدينة تطوان ثالث مدينة عربية تحظى بهذا التشريف.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *