ساكنة مراكش تتجند للتصدي للجرائم الجنسية

ساكنة مراكش تتجند للتصدي للجرائم الجنسية

20081228IMG_0755قررت جمعيات المجتمع المدني التصدي لجميع المراسلات اللاخلاقية و الجرائم الجنسية التي أصبح تؤرق بال الساكنة بعد شيوع العديد من الأخبار بين ساكنة المدينة القديمة بمراكش عن الفضيحة الجنسية التي تعيش على إيقاعها إحدى دور الضيافة يملكها ايطالي وإفريقي من جنوب الصحراء . يبدو أنه تربطهما علاقة جنسية مثلية تتجاوز ملكية رياض بمراكش.

وحسب مصادر مطلعة فان تقريرا مفصلا صادما تم وضعه على مكتب والي جهة مراكش بخصوص الفضائح الجنسية التي تظهر معالمها في الصور و الفيديوهات التي تنتشر بين الفينة و الأخرى انتشار النار في الهشيم والتي امتدت إلى ممارسة الجنس الفموي بإحدى الأزقة بدون احترام ساكنة المنطقة.

وحسب المعلومات المتوصل بها فان هؤلاء يقيمون حفلات جنسية صاخبة ويمارسون الجنس. ويقومون بتصوير وقائع أفلام بورنوغرافية ،و عليه تقدم مجموعة من سكان أن الساكنة تقدمت بشكاية لدى النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش طالبت من خلالها بفتح تحقيق وهي القضية التي خلفت غليانا قد يتطور الى وقفة احتجاجية .

و تنبات مصادر آن هذه القضية ستدفع والي الأمن محمد الدخيسي إلى فتح تحقيق في ما يقع بدور الضيافة والحمامات العصرية التي انتشرت بشكل غريب.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *