مراقبو الدولة يتضامنون مع زميلتهم المتهمة بالرشوة والابتزاز في ملف الشقروني

مراقبو الدولة يتضامنون مع زميلتهم المتهمة بالرشوة والابتزاز في ملف الشقروني

1242013-b0236تضامن مراقبو الدولة مع زميلتهم نادية بوخرواعة المتهمة لدى المحكمة الابتدائية بالرباط بالابتزاز والارتشاء ، حيث أصدرت جمعية مراقبي الدولة ومندوبي الحكومة التابعين لوزارة الاقتصاد والمالية بلاغا في إطار ما أسمته حق الرد على ما تداوله ببعض المقالات الصحف الوطنية بخصوصية التي أثارت قضية المراقبة نادية بوخرواعة التي كانت موضوع العديد من الاتهامات في إطار ما أصبح يعرف بقضية المقاول الشقروني.

وفي هذا الإطار، أدانت الجمعية في بلاغها الذي توصل “المستقل” بنسخة منه ، ما أسمته ” جميع المواقف التهم والتصريحات التي تمس بسمعة مراقبي الدولة لدى المؤسسات العمومية أو التشكيك في نزاهة هذه الفئة من الموظفين، رغم الظروف الصعبة والمخاطر الكبيرة التي يواجهونها يوميا ويتحملونها بصمت الذين يضطلعون بدور رئيسي ويعملون بنزاهة وتفان كبير من أجله في مجال حماية المال العام ومحاربة كل أشكال الفساد بمختلف مصادره وأنواعه ؛، في إطار الاحترام الكامل للمقتضيات القانونية الجاري بها العمل و لمبادئ و أخلاقيات المهنة”.

وأضاف البلاغ ” نعلن عن رفضنا واستنكارنا لما كل ما يتعرض له كل الزملاء والزميلات الشرفاء من مضايقات ومتابعات قضائية ناتجة عن شكايات كيدية الغرض منها محاولة الابتزاز والتشهير المجاني وهي كلها أساليب مفضوحة يتم اللجوء إليها من قبل بعض الجهات الفاسدة التي دأبت على ألفت نهب المال العام والاغتناء غير المشروع”.

وأكد المراقبون في بلاغهم أن ” المراقبة قامت بمهامها وفق القوانين الجاري بها العمل حيث بعد التأشيرت على الصفقة التي أبرمها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية المكتب الوطني لسلامة المنتجات الفلاحية مع المقاول سعيد الشقروني صاحب شركة ”الشقروني نت لأشغال البناء والتجهيز” وذلك بعد أسبوع من اجتماع لجنة العروض عكس ما يزعم في بياناته في الآجال القانونية.”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *