الجنرال حسني بنسليمان ينتقم من منير الماجدي والقنابي مرشح فوق العادة لرئاسة جامعة كرة القدم

الجنرال حسني بنسليمان ينتقم من منير الماجدي والقنابي مرشح فوق العادة لرئاسة جامعة كرة القدم

urlيبدوا ان الحرب الضروس التي كانت قد استعرت منذ 5 سنوات بين العسكريين والكاتب الخاص للملك منير للماجيدي حول تسيير الشأن الرياضي لم نضع أوزارها بعد. فبعد أن آلت المعركة الأولى لصالح منير الماجيدي وأصدقائه اللذين تمكنوا من طرد الجنرال حسني بنسليمان من الجامعة الملكية لكرة القدم واضعين نصب أعينهم السيطرة أيضا على اللجنة الاولمبية التي يسيرها أيضا الجينرال، تمكن هذا الأخير من تجاوز هذه الأزمة بل ورد الصاعة صاعين لمنير الماجيدي. ففي تطور لافت للنظر أعلن الجينرال نور الدين القنابي، الرئيس المنتدب السابق لفريق الجيش الملكي ترشيحه لرئاسة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم خلفا لعلي الفاسي الفهري. ويعتبر الجنرال القنابي رجل ثقة الجنرال حسني بنسليمان كما انه أمضى أكثر من ثلاثين سنة مسؤولا ورئيسا في مكتب فريق الجيش الملكي. وحسب مصادر جد عليمة، فإن تقريرا تم رفعه للجهات العليا وتضمن المشاكل التي تتخبط فيها كرة القدم الوطنية من بيع وشراء لمباريات البطولة الوطنية ومن مشاكل مادية تعاني منها الفرق ومن تراجع مهول لمستوى المنتخبات الوطنية أدى إلى غضبة كبرى على علي الفاسي الفهري ومطالبته بشدة بالتنحي جانيا وترك المنصب لمن هو أجدر منه للتسيير. العالمون بخفيا كرة القدم المغربية لايستبعدون أن يكون الجنرال حسني بنسليمان قد وجه ضربة موجعة لمنير الماجيدي الذي كان وراء وصول علي الفاسي الفهري إلى رئاسة الجامعة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *