الاتحاد الدستوري خارج حكومة بنكيران وبنعبد الله يحتفظ بمواقعه

الاتحاد الدستوري خارج حكومة بنكيران وبنعبد الله يحتفظ بمواقعه

a9d7b_20120315000000طمأن رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران حليفه محمد نبيل بنعبد الله بعدم عقد تحالفات موسعة، وعدم ضم حزب “الاتحاد الدستوري” لحكومته الثانية، والاكتفاء فقط بحزب “التجمع الوطني للأحرار” الذي وصلت معه المفاوضات لمراحل متقدمة، واعدا حليفه الوفي بعدم مس حقائبه الوزارية الأربع التي يتوفر عليها حزب الكتاب.

وكان حزب “التقدم والاشتراكية قد عبر في اجتماع مكتبه السياسي نهاية الأسبوع الماضي عن تخوفه من ضم حزب الحصان للحكومة بعد الموافقة المبدئية التي أبداها الحزب، في رضه على مقترح بنكيران، إلا أن الأخير قابل رغبة الاتحاد الدستوري بالقول “الله يجازيهم بخير، ولكن عرضي لم يكن سوى للأحرار”.

 وسبق لبعض قياديي حزب الكتاب أن أبدوا تخوفهم أيضا من رغبة حزب “الحركة الشعبية” في التوسع على حساب حزب نبيل بنعبد الله الذي يتولى 4 حقائب وزارية، رغم أنه يتوفر فقط على 18 مقعدا برلمانيا، وهو نفس عدد الحقائب الوزارية التي يتوفر عليها حزب السنبلة، مع العلم أنه يتوفر على 32 مقعدا برلمانيا.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *