رجال ونساء التعليم يلجؤون إلى القضاء بعد نتائج الحركة الانتقالية

رجال ونساء التعليم يلجؤون إلى القضاء بعد نتائج الحركة الانتقالية

filemanager.phpقرر مجموعة من رجال و نساء التعليم ، اللجوء الى القضاء، لأجل إنصافهم ، من خلال رفع دعوى قضائية ضد محمد الوفا وزير التربية الوطنية بعد الاعلان عن نتائج الحركة الانتقالية الجهوية والوطنية.

وتعبأ عدد من المتضررين لرفع الدعوى القضائية ضد الوزير من خلال جمع توقيعات للعديد من المتضررين من الحركة الانتقالية لهذه السنة عن طريق نشـرها في المواقع الاجتماعية والمنتديات التربوية ، لأجل ما أسموه رفع الضرر عنهم عن طريق اللجوء إلى المحكمة الإدارية لرفع دعوى قضائية ضد الوفا تحت شعار ” الانتقال حق للجميع، وكفانا ظلما من الالتحاق ولا أولوية إلا للأقدمية “.

وعبرت أسرة التعليم عن استيائها، جراء الحيف الذي لحقها من خلال تطبيق المذكرة الإطار للحركة الانتقالية التي عرفت هذه السنة ارتجالية كبيرة أعطت الحق بصفة مطلقة للالتحاقات بالزوج أو بالزوجة مما خلف تذمرا كبيرا في نفوس العازبات و العزاب و متزوجي المرأة غير العاملة بالرغم من أن جلهم يشتغلون في مناطق نائية يصعب فيها  الاستقرار مع أسرهم و يفضلون الالتحاق بمقرات عملهم لوحدهم لتزداد معاناتهم في انتظار الفرج الذي سيأتي يوما بالانتقال إلى مناطق قريبة من مقرات سكناهم .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *