الاتحاد الإفريقي يغير موقفه: ما حدث في مصر ثورة وليس انقلاب

الاتحاد الإفريقي يغير موقفه: ما حدث في مصر ثورة وليس انقلاب

photo_1372651254576-1-0أعلن رئيس دولة مالي السابق ألفا عمر كوناري، اليوم الأربعاء، إن وفد “لجنة حكماء أفريقيا” الذي يترأسه سمع ما يكفي لوصف أحداث 30 يونيو بأنها “ثورة شعبية” وليست “انقلابًا عسكرياً”.

وقال كوناري، في مؤتمر صحافي عقده وأعضاء “لجنة حكماء أفريقيا” اليوم، إن “الوفد سمع ما يكفي لوصف أحداث 30 يونيو بأنها ثورة شعبية وليست انقلاباً عسكرياً، وأن تدخل الجيش المصري لم يكن بهدف الوصول إلى السلطة وإنما كان لمنع اندلاع حرب أهلية”.

وأوضح أن زيارة الوفد تأتي في “إطار الصداقة والأخوة لمصر بهدف الاستماع لكل الأطراف في ضوء الأحداث المؤلمة التي تشهدها البلاد بعد تبني الاتحاد الإفريقي القرار بتعليق أنشطة مصر”، معتبراً أن القرار “لا يُعد إجراء عقابياً ضد مصر وإنما يعتبر إجراء تحفظياً لمساعدة مفوضية الاتحاد الإفريقي للحصول على المعلومات وفتح حوار”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *