صلاح الدين مزوار عليه الطلب

صلاح الدين مزوار عليه الطلب

mezwar_60شكل الأمين العام لحزب “التجمع الوطني للأحرار” صلاح الدين مزوار رقما صعبا في معادلة الأزمة الحكومية، بعد الانسحاب الرسمي لحزب “الاستقلال” من الحكومة، بحيث سلطت عليه الأضواء إعلاميا، من أجل التخلي عن كبريائه والتحالف مع حزب “العدالة والتنمية” الحاكم لترميم الأغلبية، وتجنب الذهاب إلى الانتخابات السابقة لأوانها.

صلاح الدين مزوار نسي كل الهجمات التي تلقاها من بعض صقور حزب “العدالة والتنمية” في ما يتعلق بفضيحة “البريمات”، ونسي صراعه المحموم مع رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران إبان الحملة الانتخابية،ويتعامل مع توالي الأحداث بدبلوماسية كبيرة، وقرر التحالف بشكل رسمي مع حزب “العدالة والتنمية”، وجنب المشهد السياسي المغربي من الدخول في متاهات أبعد ما تكون عن متطلبات المرحلة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *