إذاعات الإستغباء والإستسلام والإستمناء تدير ظهرها للشعب المغربي

إذاعات الإستغباء والإستسلام والإستمناء تدير ظهرها للشعب المغربي

1340299084أجمعت كل الإذاعات المغربية الخاصة والتي مافتئت تقول بانها الناطق الرسمي باسم الشباب المغربي وباسم جميع شرائحه على ان تلتزم الصمت في قضية العفو الملكي. ولا واحدة من هذه الإذاعات الخاصة التي تقدم نفسها على أنها إذاعات جريئة إذاعات قرب لم تقم لا بالتعليق على قرار العفو ولا حتى على المظاهرة المجهضة بعنف. فلازالت هذه الإذاعات تستغبي المغاربة وتفتح أثيرها لمشعودين وفقهاء متخلفين ومذيعين لايحترمون لاشعور المغاربة ولاحرمتهم. طريقة تعامل هذه الإذاعات الخاصة مع ما وقع اثبتت فشل سياسة تحرير القطاع السمعي البصري واستمرار تحكم العقلية المخزنية في معظم وسائل الإعلام.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *