القصر الملكي: الملك لم يطلع على خطورة الجرائم الذنيئة التي اقترفها دانيال

القصر الملكي: الملك لم يطلع على خطورة الجرائم الذنيئة التي اقترفها دانيال

arton20561أصدر الديوان الملكي مساء السبت بلاغا للرأي العام نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء، بخصوص منح عفو ملكي للبيدوفيل الإسباني “دانييل غالفان فينا” الذي سبق وأدين بـ30 سنة سجنا نافذا قبل أن يخلى سبيله مع حلول الذكرى الـ14 لعيد العرش.

وجاء في بلاغ الديوان الملكي إنه لم يتم بتاتا إطلاع الملك محمد السادس، بأي شكل من الأشكال وفي أية لحظة، بخطورة الجرائم الدنيئة المقترفة التي تمّت محاكمة المعني بالأمر على أساسها. وأشار البلاغ أنه “من المؤكد أن الملك لم يكن قط ليوافق على إنهاء إكمال دانييل لعقوبته بالنظر لفداحة هذه الجرائم الرهيبة..”.

وذكر بلاغ الديوان الملكي بأن “الملك لن يدخر أي مجهود لمواصلة إحاطة الأطفال وعائلاتهم برعايته، وأردف بأن الملك “تبرز مختلف مبادراته تمسكه بمجموع القيم الأخلاقية الثابتة وبمركزية النهوض بحقوق الإنسان وحماية الطفولة وكذلك الدّفاع عن المجتمع المغربي ضد أي مساس به وكل الأعمال المدانة من قبل الضمير الإنساني”.

وعبر الديوان الملكي أن “الملك محمد السادس قد قرر أن يتم فتح تحقيق معمّق من أجل تحديد المسؤوليات ونقط الخلل التي قد تكون أفضت لإطلاق السراح الذي يبعث على الأسف، مع تحديد المسؤول أو المسؤولين عن هذا الإهمال من أجل اتخاذ العقوبات اللازمة.. واسترسل البلاغ بأنه “ستعطى التعليمات أيضا لوزارة العدل من أجل اقتراح إجراءات من شأنها تقنين شروط منح العفو في مختلف مراحله”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *