“الاستقلال” يستيقظ متأخرا ويطالب بفتح تحقيق في قضية العفو عن دانيال

“الاستقلال” يستيقظ متأخرا ويطالب بفتح تحقيق في قضية العفو عن دانيال

arton22054 أكد حزب “الاستقلال”، المنسحب حديثا من الائتلاف الحاكم، على ضرورة فتح تحقيق في ظروف إدماج المجرم الإسباني “دانيال غالفان” الذي اغتصب 11 طفلا مغربيا والمحكوم عليه ب 30 سنة سجنا نافدا ضمن لائحة العفو الملكي، وذلك بالنظر إلى الجرائم التي ارتكبها في حق الطفولة المغربية، معتبرا إياها “جرائم ضد الإنسانية لا يمكن أن يشملها العفو وفقا للشرائع الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان”.

وأعلن حزب “الاستقلال” في بيان له توصل “المستقل” بنسخة منه أنه “يجدد التضامن مع الأطفال ضحايا المجرم الاسباني ومع عائلاتهم”، مثمنا “الدعوة الملكية إلى فتح تحقيق شامل في كيفية إدراج مجرم خطير مدان بثلاثين سنة سجنا ضمن لائحة العفو”.

واعتبر الحزب أن “المدعو دانيال يعتبر هاربا من العدالة، لأن العفو الذي استفاد منه جاء بناء على تدليس وتلاعب”، مناشدا “الحكومة الاسبانية اعتقال المعني بالأمر وإعادته إلى المغرب لاستكمال العقوبة”، مؤكدا أن الحزب “سيشكل لجنة حقوقية لمباشرة متابعة قانونية للمجرم الاسباني دانيال في مختلف المحاكم الأوروبية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *