البام يحمل حكومة بنكيران مسؤولية قمع الاحتجاجات ويشيد بدور الصحافة

البام يحمل حكومة بنكيران مسؤولية قمع الاحتجاجات ويشيد بدور الصحافة

861368444053حمل حزب “الأصالة والمعاصرة” حكومة عبد الاله بنكيران مسؤولية قمع الوقفات الاحتجاجية المنددة بالعفو عن المجرم الاسباني “دانيال غالفان” الذي اغتصب 11 طفلا مغربيا واستفاد من عفو ملكي بمناسبة عيد العرش، قبل أن يتم سحب العفو بقرار من العاهل المغربي الملك محمد السادس مساء الأحد، إثر الاحتجاجات المتكررة التي شهدتها مختلف المدن المغربية طيلة نهاية الأسبوع الماضي، معتبرا إياه “حطا بكرامة المواطنات والمواطنين ومسيء لصورة البلد في الداخل والخارج في نفس الوقت”.

وأكد بيان صادر عن الحزب، تمكن “المستقل” من الوصول إلى نسخة منه، أن قمع المتظاهرين “لا يمكن أن يكون حادثا معزولا، وإنما ممارسات وتعليمات مفروضة، لا يمكن القبول باستمرارها في مغرب دستور تموز 2011، بالنظر لكون الاعتداء الأمني طال مواطنين مغاربة مارسوا حقهم الطبيعي في الاحتجاج السلمي المشروع بشكل حضاري مسؤول”

وأعلن حزب “الأصالة والمعاصرة” “شجبه القوي لإقدام الأجهزة الأمنية على ممارسة العنف في حق متظاهرين يحتجون بشكل سلمي وحضاري دفاعا عن كرامة وشرف المغاربة”، مؤكدا أن فريقه البرلماني قرر “استدعاء وزيري الداخلية والعدل والحريات بشكل عاجل إلى البرلمان، من أجل مساءلتهما حول الشطط في استعمال سلطتهما الحكومية، وترتيب الأثر القانوني والسياسي عن استعمال العنف والقمع في حق المواطنين”.

وثمن حزب “الأصالة والمعاصرة” نساء ورجال الإعلام “الذين حرصوا على القيام بدورهم في نقل الحقائق للرأي العام، رغم استهدافهم بشكل غير مقبول من لدن الأجهزة الأمنية وإصابة عدد منهم بجروح وإصابات متفاوتة الخطورة”، وطالب في ذات الوقت “وزير الاتصال بتحمل مسؤوليته في توفير الحماية للصحافيات والصحفيين أثناء تأدية واجبهم المهني”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *