مصطفى الخلفي يكذب مزاعم وكالة الأنباء الفرنسية ويقول أن “لوموند” موجودة في الأكشاك

مصطفى الخلفي يكذب مزاعم وكالة الأنباء الفرنسية ويقول أن “لوموند” موجودة في الأكشاك

1299168865نفى وزير الاتصال المغربي، الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى الخلفي، مزاعم وكالة الأنباء الفرنسية AFP التي نشرت قصاصة صباح الثلاثاء، أكدت من خلالها أن وزارة الاتصال المغربية قامت بمنع جريدة “لوموند” الفرنسية من التوزيع في المملكة المغربية، بعدما تطرقت في افتتاحية الثلاثاء إلى طريقة تعاطي القصر الملكي في المغرب مع قضي الاسباني “دانيال غالفان”، وعنونت افتتاحيتها ب “الخطوة الخطيرة والخاطئة لملك المغرب”.

وأكد مصطفى الخلفي  أن “الأمر لا يعدو سوى تأخير في توزيع الجريدة الفرنسية بالأكشاك، وأن المسؤول عنه هي شركة التوزيع، وليس وزارة الاتصال”، مؤكدا أن “عدد الثلاثاء من جريدة لومند موجود بالأكشاك”.

وكتبت وكالة الأنباء الفرنسية أن “صحيفة (لومند) اليومية غابت عن الأكشاك التي تبيع الصحف في المملكة، بعدما تضمنت مقالا افتتاحيا على صدر صفحتها الأولى ينتقد قرارا لملك المغرب”، مشيرة أن “باعة الجرائد لم يتوصلوا بعدد الثلاثاء من اليومية الفرنسية”.

وانتقدت افتتاحية جريدة “لومند” الفرنسية  القرار الأخير للعاهل المغربي محمد السادس، الذي قام بإصدار عفو عن 48 سجينا اسبانيا بالمغرب بمناسبة الذكرى ال 14 لعيد العرش، قبل أن يتراجع ويسحب عفوه عن المسمى “دانيال غالفان” بعد أن تبث أنه اغتصب 11 طفلا مغربيا، حيث أشارت الجريدة الفرنسية في افتتاحيتها أن “عدول الملك محمد السادس عن قرار العفو بعد الاحتجاجات المتكررة والتنديد بالقرار الذي عرفته شوارع المملكة، يبين أنه لم يعد كما كان في السابق”، حيث أصبح حسب الجريدة “قابلا للانتقاد”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *