الرباط تغرق في أكوام من الأزبال ولا حياة لمن تنادي

الرباط تغرق في أكوام من الأزبال ولا حياة لمن تنادي

DSC_2047اشتكى عدد من المواطنين القاطنين بأحيـــاء اليوسفية ، التقـــدم ، أبي رقراق و  G4  بالعاصمة الرباط من انتشار الأزبال، وعبروا عن استيائهم وامتعاضهم من حاويات الأزبال المتواجدة بحيهم  سيما الروائح الكريهة التي تنبعث منها بسبب المياه الملوثة والبلاستيك بمختلف ألوانه وأشكاله بحيث يعم جوانب الطرقات .

ولا زالت  محنة ساكنة هذه الأحياء مستمرة مع غياب عمال النظافة التي أضحت مشكلة جد مؤرقة للغاية ، بحيث لا تكاد تخلو  الأحياء وساحاتها وأماكن التبضع فيها من الأزبال والنفايات المنتشرة، والمتراكمة والمبعثرة في كل جانب واتجاه،  فبشاعة الأزبال المتراكمة والروائح الكريهة التي تنبعث منها، والتي تملأ الفضاءات وتلوث الأمكنة،وتضايق الساكنة وتزعجها وتتسبب للناس في متاعب صحية لا حصر لها… توحي بأن الساهرين على قطاع النظافة بالمدينة هم خارج التغطية، ووحدهم السكان في معاناة وحيرة من أمرهم .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *