الداخلية المغربية تجري تحقيقا في تعنيف احتجاجات الرباط

الداخلية المغربية تجري تحقيقا في تعنيف احتجاجات الرباط

20130806150300أكد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال المغربي الناطق الرسمي باسم الحكومة، أن التحقيق في القمع الذي تعرض له المتظاهرون في الوقفة الاحتجاجية التي تعرضت لها وقفة الرباط في 2 غشت الجاري، من طرف قوات الأمن مازال جاريا.

وقال الخلفي عقب انتهاء أشغال المجلس الحكومي أنه اتصل صباح الأربعاء بوزير الداخلية امحند العنصر باعتباره المسؤول الأول عن القوات العمومية التي استعلمت العنف في قمع المتظاهرين، ليستفسره عن تقدم التحقيق في التجاوزات التي ارتكبتها قوات الأمن ضد المتظاهرين السلميين فأخبره بأن التحقيق مازال مستمرا.

وعندما سئل الخلفي عن تفاصيل التحقيق الذي أمر به الملك عقب فضيحة العفو عن مغتصب الأطفال المغاربة، اكتفى  بالرد بأن هذا الأمر أصبح متجاوزا، مضيفا بأن “الملك اتخذ قرارات أثمرت نتائج وهي فتح تحقيق ما نتج عنه اعفاء المندوب العام لإدارة السجون من مهامه”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *