وزارة المالية ترسم صورة قاتمة عن المؤشرات الاجتماعية بالمملكة

وزارة المالية ترسم صورة قاتمة عن المؤشرات الاجتماعية بالمملكة

4f9566e3-3c30-438a-956a-68905bc25b1cكشفت وزارة المالية والاقتصاد عن مؤشرات اجتماعية مقلقة بالمغرب خلال آخر إصدار لها حول هذه المؤشرات ، حيث رسمت الوزارة واقعا قاتما لهذه المؤشرات خصوصا المتعلقة بالصحة والتعليم وارتفاع البطالة.

وأبرزت مديرية الدراسات والتوقعات المالية بالوزارة أنه على الرغم من التحسن المنجز من الناحية الاقتصادية وارتفاع الدخل إلا أن التحديات على مستوى التنمية البشرية لا تزال مستمرة، وتتعلق أساسا بولوج الساكنة إلى الخدمات الأساسية من صحة وتعليم، بالإضافة إلى بطالة الشباب الحامل للشهادات وارتفاع الفوارق الاجتماعية، والمشاركة في مجهودات النمو والاستفادة من الإصلاحات.

وأوضح التقرير أن هذه الفوارق تزداد على المستوى الترابي ، حيث يتضح أن هناك ضرورة لاستهداف الساكنة المهمشة وتقوية المجهودات المتعلقة بالمناطق النائية والقروية، حسب المصدر ذاته مضيفا أن المجهودات يجب أن تنصب نحو مشاكل الولوج إلى الصحة والتعليم وعدم توازن صناديق التقاعد.

ولاحظ التقرير ارتفاع معدل البطالة ما بين 2011 و2012، خصوصا الشباب وأصحاب الشهادات.

وبخصوص مؤشرات الصحة، أشار التقرير إلى تحسن المغرب في بعض المؤشرات خصوصا بعد الرفع من ميزانية الوزارة خلال هذه السنة مقارنة مع السنة الماضية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *