الرئاسة المصرية تحذر من تقوية الجماعات المسلحة جراء التصريحات المغلوطة

الرئاسة المصرية تحذر من تقوية الجماعات المسلحة جراء التصريحات المغلوطة

 11_08_2013_60260236300_624374تخوفت الرئاسة المصرية من أن تؤدى التصريحات التى لا تستند الى حقائق الأشياء، لتقوية جماعات العنف المسلح وتشجيعها في نهجها الٌمعادى للإستقرار والتحول الديمقراطى، بما يعرقل إنجاز خارطة المستقبل والتى أصرت الرئاسة الحالية لمصر على انجازها في موعدها،من دستور إلى انتخابات برلمانية ورئاسية.

 و أعلنت الرئاسة الحالية لمصر عبر بلاغ لها أنها تابعت ما صدر عن الرئيس الأمريكى  باراك أوباما بشأن الأوضاع في مصر،على أن جماعات العنف المسلح استهدفت إزهاق الأرواح، كما استهدفت الملامح الحضارية للدولة المصرية من مكتبات ومتاحف وحدائق عامة وأبنية تعليمية.

وأضاف البلاغ  أن مصر تواجه أعمالا إرهابية، تستهدف مؤسسات حكومية ومنشآت حيوية .. شملت العشرات من الكنائس والمحاكم وأقسام الشرطة، والعديد من المرافق العامة والممتلكات الخاصة.

و قدرت القاهرة اهتمام الجانب الأمريكي بتطورات الموقف فى مصر.معربة أنها كانت تود أن توضَع الأمور في نصابها الصحيح،وان تُدرَك الحقائق الكاملة لما يجرى على الأرض.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *