وزارة الثقافة تحرم جمعيات من الدعم في مهرجان أحيدوس بعين اللوح

وزارة الثقافة تحرم جمعيات من الدعم في مهرجان أحيدوس بعين اللوح

1353120181حرمت وزارة الثقافة أغلب الجمعيات المشاركة في الدورة 13 للمهرجان الوطني لأحيدوس بعين اللوح بإقليم إفران،من الدعم المخصص للمشاركين،و تكلفت هذه الجمعيات بتحمل اعتمادات التنقل و حمل أمتعتها و نقل منخرطيها و خيامها الكبيرة الحجم المصنوعة من شعر الماعز التي اكترتها من مالها الخاص بفضل اكتتاب أعضائها،و لم تتوصل بأي درهم كمساهمة من وزارة الثقافة رغم حضور الوزير لافتتاح فعاليات المهرجان مساء الجمعة بعين اللوح.

و كشفت أغلب الجمعيات المتضررة في تصريح خصت به “المستقل” عن إقصائها من الدعم المخصص للمشاركة في فعاليات هذا المهرجان من قبل الوزارة و من قبل الجماعة القروية لعين اللوح متهمة إياها بالإغداق على الجمعيات التي تساندها في حملاتها الانتخابية و بدا الاستياء و التذمر من محاصرتها و إقصائها من قبل السلطة المنتخبة.

و أعلنت الجمعيات المتضررة عن مفاجأتها لاختيار وزارة الثقافة لجمعية وحيدة تسمى ” جمعية تايمات لفنون الأطلس ” كشريك لها في تنظيم هذا المهرجان متهمة علاقة أعضائها بمسؤولين بوزارة الثقافة .

و اتهمت ذات الجمعيات المتضررة التي رفضت الكشف إسمها في تصريحها،وزارة الثقافة بالإجهاز على هذا الثرات وهذا اللون الفني ومحاولة ضرب استمراريته باعتباره يشكل مكونا أساسيا ضمن مكونات الثقافة الأمازيغية.

و اعتبرت فعاليات محلية بالمنطقة أن الإقصاء من الحصول على الدعم هو محاولة للإجهاز على القرار الدستوري القاضي بترسيم الأمازيغية كلغة رسمية والذي كرس المكانة الخاصة للثقافة الأمازيغية كمكون أساسي من مكونات الثقافة الوطنية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *