مزوار و بنكيران يدشنان تحالفهما بعطلة

مزوار و بنكيران يدشنان تحالفهما بعطلة

1382013-5e173بعد مفاوضات صلاح الدين مزوار و رئيس حزب التجمع الوطني للاحرار و عبد الاله بنكيران الامين العام لحزب العدالة و التنمية و رئيس الحكومة لتشكيل أغلبية حكومية بعد انسحاب وزراء حزب الاستقلال،تركا فراغا حكوميا اثار استغراب متتبعي الشان العام من سياسيين و نقابيين و فعاليات جمعوية.

وفي الوقت الذي كان الكل ينتظر فيه النقاش حول التفاصيل من قبيل إعادة هيكلة الحكومة والمناصب وحجمها التي يمكن أن يتولاها الحليف الجديد،غير أن الرجلين تركا كل ذلك وذهبا في عطلة شعارهما حسب الفضوليين اليوم في الشارع “لا تسرع يا رئيس الحكومة فنحن لسنا في حاجة إليك” وليس نحن في انتظارك كما تردد اللازمة المرتبطة بحوادث السير.

وترك الزعيمين الحزبيين رئيس الحكومة ورئيس الحزب الذي قبل التحالف معه الأزمة الحكومية وذهبا للراحة،و لازال المواطنون ينتظرون الإعلان عن فشل التحالف الجديد والبحث عن صيغ بديلة لمعالجة الأزمة الحكومية.

و بانتهاء المفاوضات بين  بنكيران و مزوارراحا للاستجمام ،وبعد أن أعلن حزب الاستقلال خروجه الرسمي من الحكومة واستقالة وزرائه باستثناء محمد الوفا وزير التربية الوطنية، وقبول مزوار الدخول في التحالف الحكومي رغم الحملة التي شنها ضده ابناء العدالة والتنمية واتهموه بأخذ الأموال تحت الطاولة.

مقالات ذات صله

1 تعليقات

  1. سعيد بورجيع

    لا وجود لأي أزمة حكومية، المسألة تتطلب ما يكفي الوقت بشكل عادي جدا، والإستجمام حق مشروع لا ينبغي إثارته في الموضوع… والمساهمة في الإستبشار خير ألف مرة من الإستشئام!

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *