جامعة الفهري يبحث عن “تخريجة” قانونية لتمرير تقريرها المالي بسبب راتب غيرتس

جامعة الفهري يبحث عن “تخريجة” قانونية لتمرير تقريرها المالي بسبب راتب غيرتس

654068-9904957-640-360أفادت مصادر مطلعة لـ “المستقل” من جامعة الكرة المغربية، أن التقرير المالي الذي أعده جهاز الكرة لتداوله خلال الجمع العام المقبل، المزمع إقامته في الـ 31 غشت الجاري، لا يتضمن الرواتب التي كان يتقاضاها كل من مدرب المنتخب المغربي السابق البلجيكي إريك غيرتس، والمشرف العام على المنتخبات المغربية الهولندي بيم فيربيك.
ومن المرتقب أن تواجه جامعة الكرة صعوبات كبيرة في تمرير تقريرها المالي، بخاصة أن قوانين الجامعة تفرض أن يتم الموافقة على التقرير المالي من طرف الأندية والعصب التي لها الحق في حضور أشغال الجمعية العمومية، كما سيجدون أنفسهم أيضا محرجين أمام وسائل الإعلام التي من المنتظر أن تحضر بكثافة وتساءل بدورها عن قيمة الراتب الذي كان يتقاضاه غيرتس على رأس المنتخب.
وقالت مصادر مقربة من جهاز الكرة ل “المستقل” أن “الجامعة تبحث عن مخرج قانوني لتمرير تقريرها المالي”، حيث رجح المصدر أن “تضع الجامعة الرواتب والمنح التي كان يتسلمها غيريتس وبيم فيربيك في خانة المصاريف الخاصة بالمنتخبات، دون الدخول في تفاصيله”.
وقال كريم عالم، مستشار رئيس جامعة الكرة المغربية  أن “الجامعة لا تخشى من التصريح براتب المدرب البلجيكي إريك غيريتس، إلا أنها في نفس الوقت ملزمة بعدم التصريح به، خوفا من العقوبة التي قد تفرض عليها من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم، حيث يتضمن العقد المبرم بين المدرب البلجيكي وجامعة الكرة بندا يفرض عدم التصريح بالراتب”.
وكان الراتب الذي يتقاضاه المدرب البلجيكي إريك غيرتس على رأس منتخب الكرة في المغرب، قد أثار جدلا كبيرا في الأوساط الرياضية والسياسية والصحافية، وصل مداه إلى قبة البرلمان، حيث تم استدعاء كل من رئيس جامعة الكرة في المغرب علي الفاسي الفهري، ووزير الشباب والرياضة محمد أوزين للمثول أمام الفرق البرلمانية، وتم مساءلتهم حول قيمة الراتب، إلا أنهم كانوا في كل مرة يتعللون باستحالة تقديمه للرأي العام بسبب البند الذي تم توقيعه بين الطرفين، والذي يمنع التصريح بقيمة الراتب.
وفجر مجموعة من النواب البرلمانيون بالمغرب، سواء المنتمين للأغلبية الحاكمة أو لأحزاب المعارضة مفاجأة ثقيلة حين أكدوا بأن الراتب الضخم الذي يتقاضاه إريك غيرتس لا يخضع للضريبة، وهو ما اعتبره نواب عن حزب “العدالة والتنمية” الحاكم “تملصا من المدرب البلجيكي وبواطئ مع الجامعة في أداء الضريبة إسوة بباقي المواطنين المغاربة”، وهو الأمر الذي أكده وزير الموازنة المغربي إدريس الأزمي الإدريسي في جلسة علنية بالبرلمان.
وكانت بعض التسريبات قد أشارت إلى أن المدرب البجيكي إريك غيرتس يتقاضى راتبا شهريا بقيمة مليونين ونصف المليون درهم، أي ما يعادل 300 ألف دولار أمريكي، وهو ما يضعه ضمن قائمة أغلى المدربين في العالم، رغم النتائج المحتشمة التي حققها مع المنتخب المغربي، حيث لم يفلح برفقته في تجاوز الدور الأول لكأس إفريقيا للأمم التي أقيمت بالغابون وغينيا الاستوائية، كما فشل في الوصول رفقة المنتخب لنهائيات كأس العالم بالبرازيل التي ستقام في صيف العام 2014، واكتفى بإحراز بكأس العرب رفقة المنتخب المغربي للمحليين في صيف العام 2012 بالبطولة التي أقيمت بالمملكة العربية السعودية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *