المغرب يستنكر مجزرة “الغوطة” بسوريا..ويقول أن الأزمة لن يتم حلها إلا سياسيا

المغرب يستنكر مجزرة “الغوطة” بسوريا..ويقول أن الأزمة لن يتم حلها إلا سياسيا

Ministère-des-Affaires-Etrangères أكد المغرب مجددا استنكاره للمجزرة البشعة التي وقعت في الغوطة الشرقية في سورية بسبب استعمال أسلحة كيميائية محرمة دوليا فيها محملا النظام السوري مسؤوليتها والعواقب التي ستنتج عنها.

وجاء في بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية والتعاون توصلت وكالة المغرب العربي للأنباء بنسخة منه يوم الأحد أن المملكة المغربية تتابع باستمرار التطورات المأساوية للملف السوري والمعطيات المستجدة حول أحداث المجزرة التي وقعت في الغوطة الشرقية بسبب استعمال أسلحة كيميائية محرمة دوليا فيها، ومن بينها المعطيات التي قدمتها الادارة الأمريكية مؤخرا.

وأشار البلاغ إلى أن المغرب سيواصل مشاوراته مع أشقائه في الجامعة العربية لبلورة المواقف المناسبة، كما يؤكد على أن الأزمة السورية لن يكون حلها النهائي إلا سياسيا عن طريق حوار جاد وشامل وإعداد جيد لاجتماع جنيف اثنين.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *