تصعيد. الأطباء يمتنعون عن استعمال الأختام الطبية ابتداء من الاثنين القادم

تصعيد. الأطباء يمتنعون عن استعمال الأختام الطبية ابتداء من الاثنين القادم

info-19728201325955PM1في تصعيد جديد ، قرر الأطباء العاملين في المستشفيات العمومية حمل الشارات الاحتجاجية ابتداء من يوم الاثنين المقبل والتوقف عن استعمال الأختام الطبية ، مع خوض إضراب بمراكز التشخيص خلال الأسبوع الأخير من نفس الشهر .

وفي هذا الإطار، طالبت اللجنة الوطنية للأطباء المقيمين والداخليين ، من الحسين الوردي وزير الصحة ، الرفع من ميزانية وزارة الصحة من 5 في المائة إلى 12 في المائة كنسبة حددتها منظمة الصحة العالمية للقطاع  ، مشددة على ضرورة مراجعة وزارة الصحة لتعويضات الأطباء الداخليين والمقيمين، والتسريع في إخراج النظام الأساسي للمستشفيات ، معلنة عن رفضها فتح الباب أمام أصحاب رؤوس الأموال والاستثمار في قطاع الصحة، بعد أن قررت الحكومة فتح كليات طب خاصة المراد بها إفراغ الكليات التابعة للدولة من الكفاءات الوطنية .

و حملت اللجنة الحسين الوردي وزير الصحة مسؤولية ما قد يصيب القطاع من ضرر جراء الحركة الاحتجاجية التي يعتزمون خوضها مطالبا بحل المشاكل المتراكمة والخطيرة التي يتضمنها الملف المطلبي لهذه الفئة  المتمثل في إعادة الاعتبار المادي والمعنوي لدكتوراه الطب بالمغرب ، التراجع الفوري عن التعديل المقترح لدورية الانتقالات بوزارة الصحة والمراد بها سلب حرية الأطباء وجميع العاملين بالقطاع ضدا عن جميع قوانين الوظيفة العمومية والعهود والمواثيق الدولية في ضمان مبدأ المساواة في الحقوق والواجبات مع التأكيد على الحق في تكافؤ الفرص والإفراج الفوري عن مرتبات الأطباء الحبيسة في صناديق الحكومة المغربية لأزيد من 7 أشهر مع تفعيل بند الأقدمية الاعتبارية المتفق عليها في عهد الحكومة السابقة والذي أكدت عليه اللجنة الوطنية كحق مكتسب غير قابل للنقاش .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *