شباط ولشكر ينويان إسقاط حكومة بنكيران عن طريق ملتمس رقابة

شباط ولشكر ينويان إسقاط حكومة بنكيران عن طريق ملتمس رقابة

20130605225615_51681أفادت جريدة “الصباح”، في عددها الصادر الثلاثاء، أن هناك اتصالات تجري بين زعيم “الاستقلال” حميد شباك، وزعيم “الاتحاد الاشتراكي” إدريس لشكر لاستباق الدخول البرلماني الجديد المقرر في الجمعة الثانية من أكتوبر المقبل، من أجل تقديم ملتمس رقابة ضد الحكومة ردا على الأزمة التي تعيشها بسبب تداعيات إعادة تشكيلها، بعد أن انسحب منها حزب “الاستقلال” بشكل رسمي، وكذا لتقديم توضيحات بشأن الزيادات الأخيرة التي عرفتها مواد استهلاكية وأخرى طاقية، حيث اعتبر الفريق الاشتراكي أن الحكومة استغلت العطلة البرلمانية للزيادة في الأسعار.

 و يتوفر الفريقان الاستقلالي والاشتراكي بمجلس النواب على النصاب القانوني الذي يخول لهما القيام بالمبادرة بالرقابة على الحكومة، دون اللجوء إلى توقيعات باقي أطراف المعارضة بالغرفة الأولى.

و ذكرت نفس اليومية، أن أولى مبادرات تفعيل التقارب بين الاستقلال والاتحاد الاشتراكي قد بدأت، وأن هذه رسالة قوية إلى أحزاب الأغلبية، ترمي إلى إنذار بنكيران أن قضية الشرعية الانتخابية التي يختبئ وراءها رئيس الحكومة لا تؤمن له أغلبية عددية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *