نادي قضاة المغرب يحتج أمام وزارة العدل تنديدا بقرارات المجلس الأعلى للقضاء

نادي قضاة المغرب يحتج أمام وزارة العدل تنديدا بقرارات المجلس الأعلى للقضاء

6251722013-77e80قرر المجلس الوطني نادي قضاة المغرب تنظيم وقفة وطنية للقضاة أمام مقر وزارة العدل والحريات وذلك احتجاجا على قرارات التأديب والعزل الذين طالت بعضهم.

وأدان المجلس الوطني لقضاة المغرب خلال دورته الاستثنائية التي عقدها السبت بالرباط لتقييم أشغال المجلس الأعلى للقضاء في دورته الأخيرة، “أية محاولة لاستعمال المجلس الأعلى للقضاء كوسيلة لتحقيق مآرب انتخابية أو جمعوية انتقائية، أو مصالح شخصية ضيقة أو لتصفية حسابات إذ يسلط الأضواء على وضع غير سليم يمنع من تحقيق الدرجة المبتغاة من الحياد في مؤسسة الرئيس الأول لمحكمة النقض الذي هو في نفس الوقت عضو بقوة القانون في المجلس الأعلى للقضاء و رئيس شرفي لإحدى الجمعيات المهنية الممثلة للقضاة  ، مستنكرا في نفس الوقت استعمال المجلس كآلية لمحاولة إضعاف نادي قضاة المغرب عبر استهداف أعضائه.

وسجل المجلس الوطني تذمر واستياء قضاة النادي من نتائج المجلس الأعلى للقضاء الأخيرة، لعدم استجابتها لتطلعاتهم في تكريس دعائم سلطة قضائية مستقلة تصون الحقوق و تحمي الحريات، فضلا عن عدم انسجامها مع التنزيل الديمقراطي للدستور وخرقها للنظام الأساسي لرجال القضاء والنظام الداخلي للمجلس الأعلى للقضاء وللمرسوم الصادر بتاريخ 23/12/ 1975 المتعلق بشروط وكيفية تنقيط القضاة وترقيتهم في الدرجة والرتبة .

 الى ذلك طالب المجلس الوطني في هذا الاجتماع بالتعجيل بفك ارتباط المجلس الأعلى للسلطة القضــائية عن وزارة العدل و ذلك بإصدار القوانين التنظيمية للمــجلس الأعلى للسلطة القضائية، والنظام الأساسي لرجال القضاء ، و المـحكمة الدستورية و إيقاف البت في المتابعات التأديبية إلى حين تنزيل المقتضيات الدستورية ذات الصلة وعقد دورة استثنائية عاجلة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية لتدارس حالات المتضررين من القضاة نتيجة أشغال المجلس الأخيرة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *