الزين والرزانة هو وزير المالية السابق ماكيبانش بزاف ولكن كايخدم بزاف

الزين والرزانة هو وزير المالية السابق ماكيبانش بزاف ولكن كايخدم بزاف

Nizar-Baraka-the-Minister-of-Finance ميزاته مكنته من التعيين سرdعا رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي، خلفا لشكيب بنموسى الذي عين سفيرا للمغرب بباريس، اعترافا من رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران لمجهودات نزار بركة في منصبه بوزارة الاقتصاد والمالية، و مكافأة له على حسه التواصلي الرفيع، وديناميكيته على رأس أكثر الوزارات حساسية، وهو ما جعل بنكيران لا يتواني ولو لمرة في اقتراح نزار بركة للملك محمد السادس لشغل منصب رئاسة المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وبذلك يكون نزار بركة، صهر عباس الفاسي قد استحق أن يكون “طالع ليه الجوك” هذا الأسبوع في موقع “المستقل”، خاصة أنه توج قبل أشهر بلقب أفضل وزير للمالية بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام 2012، إضافة إلى قيادته إلى جانب بنكيران للحوار مع “الباطرونا” لإخراج قانون يقضي بالتعويض على فقدان الشغل.

ورغم الخطوة غير المدروسة التي أقدم عليها حميد شباط، بإجباره وزراء حزبه في الحكومة على الانسحاب، إلا أن نزار بركة، كانت معه “البركة”، ويستحق ثقة بنكيران مجددا لنقل “بركته” إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي، لعلها تنجي الاقتصاد المغربي من عديد الويلات.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *