وزير القفشات وزلات اللسان

وزير القفشات وزلات اللسان

1341788900عانى كثيرا في الاونة الأخيرة ودنوب “الباك” خرجو فيه هادشي للي كايقولوا الناس، بحيث شكل الخطاب الملكي ليوم 20 غشت بمناسبة الذكرى الستين لثورة الملك والشعب ضربة موجعة لوزير التربية الوطنية محمد الوفا بعدما أقر الملك في خطاب غير مسبوق ب “فشل منظومة التربية والتكوين” بشكل علني وصريح، محملا الحكومة مسؤوليتها في ذلك، رغم التغييرات العديدة والهيكلية التي أقدم عليها الوزير الضاحك منذ تربعه على عرش الوزارة.

وتلى خطاب الملك محمد السادس الذي خصصه للحديث عن قطاع التربية والتكوين، مطالب حزب “التجمع الوطني للأحرار” المتعددة بالانفراد بوزارة التربية الوطنية، وهو ما يشكل ضربة أخرى لوزير التربية، الذي تمسك لمدة طويلة بمنصبه الوزاري، فبعدما خسر كرسيه في حزب “الاستقلال”، من المرتقب أن يخسر أيضا كرسيه في الوزارة، ليكون بذلك “هابط ليه الجوك” في موقع “المستقل” هذا الأسبوع. قالوا ناس زمان اللي بغا يربح العام طويل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *