منتدى حقوق الإنسان بكطالونيا يثمن مبادرة العاهل المغربي بشأن الهجرة

منتدى حقوق الإنسان بكطالونيا يثمن مبادرة العاهل المغربي بشأن الهجرة

t_1375563020ثمن منتدى حقوق الإنسان بكطالونيا التغييرات التي عرفها المغرب بكل ماله علاقة بملف الهجرة  وحقوق المهاجرين، منوها في ذات الوقت بتعليمات العاهل المغربي الملك محمد السادس لحماية حقوق المهاجرين واللاجئين، في الوقت الذي انتقل فيه المغرب من بلد تصدير وعبور للمهاجرين إلى بلد استقرار، الشيء الذي يطرح تحديا حقيقيا امام الدولة المغربية في كل ما يتعلق بتسيير الظاهرة و شكل المقاربات الكفيلة بتحقيق التوازنات على مختلف مستويات التدخل.

واعتبر منتدى حقوق الإنسان بكطالونيا في بيان له توصل “المستقل” بنسخة منه أن “الإصلاحات الدستورية الأخيرة قدمت إشارات قوية سواء تلك التي تتعلق بالدفاع عن المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج و الدفاع عن حقوقهم المشروعة وفقا لما يخوله القانون الدولي أو تلكم المرتبطة  بإشراك المهاجرين المغاربة في الشأن العام بالإضافة إلى تمكين المهاجرين الأجانب المقيمين بالمغرب بالمشاركة في تحديد السياسات المحلية”.

وثمن المنتدى توجيهات الملك محمد السادس للحكومة المغربية من أجل  الشروع في أقرب الأجال في وضع وتنفيذ استراتيجية و مخطط  عمل في أفق صياغة سياسة شاملة بشأن الهجرة  بالإضافة إلى دعوته إلى احترام حقوق المهاجرين، معتبرا إياها “خطوة جريئة ومتميزة استطاعت ان تتجاوز سقف الحقوق المعترف به للمهاجرين في العديد من الدول بما فيها الأوروبية , فالدولة الإسبانية على سبيل المثال لا تخول للمهاجرين  حق التصويت في الإنتخابات المحلية “.

واعتبر المنتدى مبادرة العاهل المغربي “استجابة مباشرة للمطالب التاريخية للأسرة الحقوقية داخل المغرب و خارجه و إشارة قوية بضرورة تنزيل و تفعيل الفصول الدستورية المرتبطة بحماية الحقوق الأساسية للمواطنين المغاربة و المهاجرين الأجانب المقيمين بالمغرب “.

وأكد المنتدى على “ضرورة  صياغة و نهج سياسات تحترم المعايير الدولية وضرورة تقديم نموذج رائد و متقدم قادر على الإستفادة بشكل إيجابي  من التجارب الدولية في مجال سياسات الهجرة و كفيل بتحقيق إجماع وطني حوله  من خلال اعتماد مقاربة تشاركية يشكل المجتمع المدني أحد دعائمها الأساسية “.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *