وزارة الشوباني ينضم إلى النيابة العامة وتكذب أنوزلا بخصوص مقال حول شيكات بمبلغ 750 مليون

وزارة الشوباني ينضم إلى النيابة العامة وتكذب أنوزلا بخصوص مقال حول شيكات بمبلغ 750 مليون

info_19429201323743PM1كذبت الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، المقال الذي نشره موقع “لكم.كوم”، لصاحبه علي أنوزلا، والمتعلق بتحويل الوزير الحبيب الشوباني لشيكات بمبلغ 750 مليون من المال العام لأصحابها من دون خضوعها للمحاسبة. ويأتي هذا التكذيب قبل ساعات من إقدام النيابة العامة على توقيف علي أنوزلا، صباح الاثنين، على خلفية نشر موقعه لشريط فيديو يحرض على القيام بعمليات إرهابية تستهدف استقرار المملكة.

واعتبرت الوزارة في بيان لها، توصل “المستقل” بنسخة منه، أن “المقال تضمن مجموعة من التلفيقات والمغالطات التي من شأنها تظليل الرأي العام بشأن الحوار الوطني حول المجتمع المدني والإساءة لسمعة الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني”.

وأكدت الوزارة أن “الاعتمادات المخصصة للحوار الوطني من طرف الحكومة، فهي محددة من بمرسوم في مبلغ 7 ملايين و 721 ألف درهم”، مذكرة أن “الحوار يعتبر عملا حكوميا أفقيا وإن كان تدبيره قطاعيا”.

وقالت وزارة الشوباني أن “الحديث عن شيك من رئاسة الحكومة وعدم خضوع أموال تلك الشيكات لقواعد المحاسبة العمومية، يكشف عن جهل كبير بقواعد ومساطر المحاسبة العمومية”.

وأضاف بيان الشوباني مهاجما علي أنوزلا بالقول أن “الحديث عن تحويل شيكات بمبلغ 750 مليون سنتيم افتراء واضح”، وأضاف أنه “خلال 6 أشهر من إطلاقه لم تستهلك من الاعتماد المخصص لها حوالي الثلث، بسبب الحرص الشديد للوزارة وبتعاون مع اللجنة الوطنية عن حسن ترشيد النفقات وتحقيق أهداف الحوار بأقل كلفة ممكنة”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *