ضربة جديدة لشباط. تيار “بلا هوادة” يتبرأ من مسيرة “شباط” ضد حكومة بنكيران

ضربة جديدة لشباط. تيار “بلا هوادة” يتبرأ من مسيرة “شباط” ضد حكومة بنكيران

fassichabat1تبرأ تيار “بلا هوادة” المعارض لحميد شباط داخل حزب “الاستقلال، من المسيرة التي نظمها الحزب يوم الأحد 22 سبتمبر الماضي، والتي خرجت للتنديد بإقرار حكومة عبد الإله بنكيران نظام “المقايسة” في أسعار المحروقات، والتي استعملت فيها الحمير و لقيت انتقادات عديدة من طرف الشارع المغربي. وهو ما يكشف عن حدة الانقسام الذي يشهده أكبر حزب سياسي مغربي معارض، وثاني أكبر حزب تمثيلية في مجلس النواب بعد حزب “العدالة والتنمية” الإسلامي الحاكم.

وأصدر التيار الذي يقوده عبد الواحد الفاسي، ابن مؤسس حزب “الاستقلال” علال الفاسي، بلاغا، أكد من خلاله أن “التيار يتبرأ من المسيرة التي نظمها شباط وأنصاره، عندما استعانوا بالحمير في مقدمة المسيرة”، واصفين إياها ب “الفضيحة التي هزت كيان كل الاستقلاليات والاستقلاليين، وعموم الشعب المغربي، خاصة أنها تضر بمصداقية العمل السياسي الرزين”.

وأضاف البيان، أن “ما حصل يوم 22 سبتمبر 2013، يعتبر قمة العبث بالنظر لما أحدثه من إضرار بمصالح الحزب وتوجهاته وقيمه”، مؤكدا أن “هذه الفضيحة لا علاقة لها بحزب (الاستقلال) نهائيا ولا بقيمه ولا بمبادئه، وتؤكد أن الاستقلاليات والاستقلاليين الحقيقيين لم يشاركوا فيها ولا يمكنهم تزكية أسلوب الانحطاط”.

وكان تيار “بلا هوادة” قد انتقد في أكثر من مرة انسحاب رفاق حميد شباط من حكومة عبد الإله بنكيران، معتبرا إياها “خطوة غير مدروسة” ومن شأنها أن تؤثر على سمعة أقدم حزب سياسي بالمغرب، في هذه الظرفية الصعبة التي يمر منها المحيط الإقليمي للمملكة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *