فضيحة. في زمن التقشف مصطفى التراب يغرف من أموال الدولة

فضيحة. في زمن التقشف مصطفى التراب يغرف من أموال الدولة

mustaphaterrab

منذ أن أصبح مصطفى التراب رئيسا مديرا عاما للمكتب الشريف للفوسفاط لم يعد يهمه ماذا يمكن صرف من أموال من أجل تسويق صورته الشخصية. “فملك” الفوسفاط، سليل عائلة بلعربي العلوي الحائز على ديبلومات من أكبر المعاهد الأمريكية، لايترك أي فرصة تمر من دون أن يستدعي مجموعة من صحافيي المغرب لمرافقته في سفرياته. مصطفى التراب، الذي يستعمل في تنقلاته خارج المغرب طائرة خاصة مولع بالسكن في أفخم فنادق العالم و التي لايستطيع حتى بعض رؤساء الدول أن يبيتوا فيها حتى ولو ليلة. ففي الوقت الذي أصدر فيه رئيس الحكومة عبد الاله بنكيران قرار بترشيد النفقات، وفي الوقت نفسه الذي يسافر فيه الملك بدون أن يرافقه إلا من دعت إليه الضرورة، هاهو الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط يتنقل بمعية بمعية حاشية من الصحافيين الذين يجزلون عليه الثناء

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *