الرباط تنتقد تقريرا للخارجية الأمريكية يتعلق بحقوق الإنسان بالصحراء والخلفي يصفه بالمنحاز

الرباط تنتقد تقريرا للخارجية الأمريكية يتعلق بحقوق الإنسان بالصحراء والخلفي يصفه بالمنحاز

1375999960انتقد مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، التقرير الأخير الذي وجهته الخارجية الأمريكية لمجلس الشيوخ الأمريكي، والمتعلق بوضعية حقوق الإنسان بالصحراء المغربية،، وقال أنه “يحمل مضمونا منحازا واختزاليا وغير متوازن”، وأشار أن “التقرير تضمن أحكاما عامة غير موثقة بأدلة محددة وواضحة من قبيل الحديث عن إغلاق مواقع إلكترونية، وإجراء محاكمات غير علنية، والقيام باعتقالات بسبب الرأي”،موضحا في ذات الوقت أن هذا التقرير “لا يأخذ بعين الاعتبار تطور المواقف الدولية وموقف مجلس الأمن والإدارة الأمريكية نفسها بخصوص قضية الصحراء، والجهود التي بذلها المغرب لحل النزاع المفتعل، وأهمها مبادرة الحكم الذاتي في إطار وحدة وسيادة المملكة”.

وفي مقابل ذلك، شدد الخلفي أن “المغرب، خلافا لما جاء في التقرير، بذل جهودا عديدة كانت موضع تقدير وتنويه مجلس الأمن الذي أشاد بعمل اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان في إطار المجلس الوطني لحقوق الإنسان، مشيرا إلى الجهود التي بذلت على المستوى الدستوري وكذلك من خلال تصديق واعتماد عدد من الاتفاقيات من قبيل البروتوكول الاختياري لمناهضة التعذيب، واستقبال المقررين الخاصين”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *