مغربي يسقط برصاص حرس الحدود الجزائري

مغربي يسقط برصاص حرس الحدود الجزائري

090131065925690081قتل شاب مغربي، يشتغل في التهريب بين الجزائر والمغرب، ليلة الثلاثاء / الأربعاء، برصاص حرس الحدود الجزائري بقرية أولاد طاهر، على بعد 22 كيلومتر عن وجدة، وتم نقله إلى الجهة المقابلة في اتجاه مدينة مغنية الجزائرية دون أن يعرف أي أحد مصيره.

وحسب مصادر ليومية “المساء”، قلا يتواني الحرس الجزائري في إطلاق النار باستمرار على المهاجرين غير النظاميين الذين يضطرون إلى عبور الشريط الحدودي، فيما وصل عدد المغاربة المصابين بالرصاص الجزائري إلى خمسة، منذ قرار الجزائر تشديد الإجراءات الأمنية على الحدود، كما لم تسلم الحمير المحملة بالوقود من رصاصهم.

وذكرت أن “مواطنا مغربيا أصيب صباح الثلاثاء 24 سبتمبر الماضي، برصاص حرس الحدود الجزائري على مستوى النقطة الحدودية ولاد صالح بجماعة بني خالد بضواحي بني درار التابعة للنفوذ الترابية لعمالة وجدة أنجاد”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *