رفاق مزوار يتشبثون بحقيبة الاقتصاد في حكومة بنكيران (2)

رفاق مزوار يتشبثون بحقيبة الاقتصاد في حكومة بنكيران (2)

Mezouar-au-parlement-أكد حزب “التجمع الوطني للأحرار”، المتأهب للدخول إلى الائتلاف الحاكم في المغرب، أن تقدم المشاورات الجارية بشأن تشكيل النسخة الثانية من الحكومة، يبقى رهينا بجواب رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، على اقتراحات الحزب ومطالبه التي عبرت عنها قيادة التجمع خلال مسار المفاوضات.

وذكرت جريدة “الصباح”،  في عددها الصادر الأربعاء، أ، “الأحرار وجه انتقادات لبنكيران على خلفية تردده وعدم جرأته في الحسم، إذ كثيرا ما يحصل التوافق بينه وبين مزوار حول العديد من المسائل الخلافية، لكن الضغوطات المتنامية التي يواجهها رئيس الحكومة داخل حزب العدالة والتنمية، كانت تدفعه إلى التحفظ عما تم الاتفاق حوله، ما كان يعيد مسار المشاورات إلى نقطة الصفر”.

وأضافت ذات الجريدة، أن “الأحرار يرفض مقايضة حقيبة الاقتصاد والمال بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون، في إطار الحلول التي اجتهد بنكيران في إيجادها لإخراج المشاورات الجارية من عنق الزجاجة”.

وكشفت “الصباح” نقلا عن مصادرها أن “الأحرار أكد تشبثه بحقيبة المالية كاملة دون تقسيم، كما أكد تمسكه بثماني حقائب”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *