بنكيران: عندما يكون السياسي في المعارضة تكون له نظرة، وعندما يكون في الأغلبية تكون له نظرة أخرى

بنكيران: عندما يكون السياسي في المعارضة تكون له نظرة، وعندما يكون في الأغلبية تكون له نظرة أخرى

benkiranegovernement2دافع عبد الاله بنكيران، خلال البرنامج التلفزيوني الذي تم بثه أمس بمختلف قنوات القطب العمومي، على الرفع من عدد الحقائب الوزارية من 31 إلى 39،رغم أن الحزب كان يقول أثناء الحملة الانتخابية أنه يسعى لتشكيل حكومة من 15 وزيرا فقط، قال بنكيران، “عندما يكون السياسي في المعارضة تكون له نظرة، وعندما يكون في الأغلبية تكون له نظرة أخرى”، مؤكدا أن رواتب الوزراء لا تكلف الشيء الكثير بالمقارنة مع استقرار البلاد.

وأكد أن حزب “التجمع الوطني للأحرار” طالب في بداية المفاوضات ب 8 حقائب وزارية، علما أن “الاستقلال” المنسحب من الحكومة كان يتوفر على 6 حقائب وزارية فقط، وقال أنه لجأ إلى الرفع من عدد الوزارات لأن “بعض القطاعات ثقيلة، ويقع أن الوزراء يشتغلون في ملفات ولا يعطون الأهمية لقطاعات على حساب قطاعات أخرى”، مما أجبره على تجزئة بعض القطاعات، مؤكدا أن هذا “اقتراح من طرف مزوار”.

وقال أن جميع الأحزاب السياسية المشكلة للائتلاف الحاكم رفع من عدد الحقائب الوزارية التي تديرها، إلا حزب “العدالة والتنمية”، بحيث تم إضافة حقيبتين لحزب “التجمع الوطني للأحرار” بالمقارنة مع حزب “الاستقلال” المنسحب، ورفعت حصة “الحركة الشعبية” إلى 6 حقائب وزارية بعدما كان يدير 4، كما تم رفع حصة حزب “التقدم والاشتراكية” إلى 5 حقائب في الوقت الذي كان يسير 4 حقائب وزارية فقط في الحكومة الأولى، مؤكدا أن “هدفه هو ضمان راحة شركائه”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *