جهات مجهولة تقوم بحجب موقع “لكم” عن قرائه

جهات مجهولة تقوم بحجب موقع “لكم” عن قرائه

photo_1256569393671-1-0-512x250تفاجأ زوار الموقع الالكتروني “لكم”، الذي يديره الصحافي على أنوزلا، الذي اعتقلته النيابة العامة في الشهر الماضي لتهمة الإرهاب، بعد نشره لرابط فيديو لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، بحجب النسخة العربية للموقع التي يديرها علي أنوزلا، وأيضا النسخة الفرنسية التي يديرها بوبكر الجامعي، دون أن يعرف من أقدم على حجبها.

وقالت نعيمة لكلاف، محامية علي أنوزلا، أن “هيأة الدفاع تفاجأت بدورها من حجب الموقع عن زواره”، مؤكدة أن “الهيأة لم تتمكن من معرفة الأسباب الكامنة من وراء هذا التوقف”، مشيرة أنها “ستقوم بالإجراءات القانونية لمعرفة من قام بحجبه”.

من جانبه قال محمد العوني، رئيس منظمة حرية التعبير والإعلام في المغرب، أنه “بإيقاف الموقع يتضح بشكل مباشر هدف السلطات الأمنية والسياسية من متابعة الصحافي علي انوزلا بقانون الإرهاب وفي حالة اعتقال”، مؤكدا أن الهدف من توقيفه هو “تخويف كافة الصحافيين و بالأخص الجرائد الالكترونية وجعلهم تحت التهديد الدائم بالخسارة المادية إضافة إلى الخسائر المعنوية”، مشيرا أن حجب الموقع  “رسم لحدود التعبير وتثبيت للخطوط الحمراء بواسطة الحبس و المتابعة والتهديد”، مؤكدا أن ثمن ذلك “سيؤديه مع الأسف الوطن من صورته وإمكانيات تقدمه ،مرة أخرى ،بممارسات لم تعد مقبولة في عصر المعلومة و مجتمع المعرفة و عولمة الحريات و استهداف الإعلام كسلطة وقطاع في خدمة المغرب والمغاربة يتيح الفرص أكثر لإشعاع الإعلام الأجنبي على حساب بناء إعلام مغربي”.

 

مقالات ذات صله

  1. passager

    نعم وألف نعم ٠ يجب أن يبقى في زنزانته ليدفع ثمن خيانته للوحدة الترابية٠ألم يكن صوت أنوزلا الوحيد الذي أيد إشراف المينورسو على حقوق الإنسان في الصحراء المغربية؟ ألم تثبت مقالاته أنه عميل للمخابرات الجزائرية؟ ألم تثبت مقالاته أنه يحاول إذكاء النعرات العرقية لينتهي المغرب بحرب أهلية؟ سنقاوم الخيانة أينما كانت وسنقاوم المساندين للخونة أينما كانوا ، وعلى رأسهم شبه “كود” التي تدعي أنهآ جريدة في كل المنابر الأعلامية٠
    إنه عميل لجنرالات الجزائر الذين وضفوه ليتم ما بدأه المخبر الجزائري “أنور مالك” فاحذروه

    الرد
  2. passager

    نعم وألف نعم ٠ يجب أن يبقى في زنزانته ليدفع ثمن خيانته للوحدة الترابية٠ألم يكن صوت أنوزلا الوحيد الذي أيد إشراف المينورسو على حقوق الإنسان في الصحراء المغربية؟ ألم تثبت مقالاته أنه عميل للمخابرات الجزائرية؟ ألم تثبت مقالاته أنه يحاول إذكاء النعرات العرقية لينتهي المغرب بحرب أهلية؟ سنقاوم الخيانة أينما كانت وسنقاوم المساندين للخونة أينما كانوا ، وعلى رأسهم شبه “كود” التي تدعي أنهآ جريدة في كل المنابر الأعلامية٠ أتحداكم أن تنشروا هذا التعليق لأني على يقين أنكم لا تحترمون الرأي الآخر٠

    الرد

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *