مصطفى الرميد ينفي لقائه بالملك بخصوص قضية أنوزلا

مصطفى الرميد ينفي لقائه بالملك بخصوص قضية أنوزلا

5102013-74e9aنفى مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات المغربي، ما تم تداوله من طرف بعض الجرائد المغربية، بخصوص لقاء جمعة بالعاهل المغربي الملك محمد السادس بخصوص اعتقال الصحفي علي أنوزلا، المعتقل بسجن الزاكي بمدينة سلا لتهمة الإرهاب، بعد نشر موقعه لرابط شريط فيديو لتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، يتضمن دعوات لضرب استقرار المملكة.
وقال الرميد في بيان موقع باسمه، السبت، أنه “لم يلتق الملك بخصوص قضية أنوزلا”، مؤكدا أن “ما نشرته صحيفة ‘الناس’، بخصوص لقائه بالملك يطاله نفي قاطع جملة وتفصيلا”، دون أن يدخل في التفاصيل.
ووجد وزير العدل والحريات،  نفسه أمام حرج شديد، بعد اعتقال الصحفي علي أنوزلا بموجب قانون الإرهاب، بخاصة أن الرميد انتقد بشكل كبير لما كان حزبه في المعارضة، مصادقة البرلمان المغربي في العام 2004 على قانون الإرهاب، وذلك بعد الأحداث الإرهابية التي هزت في ال 16 ماي مدينة الدار البيضاء، وهو نفس الأمر الذي ينطبق على وزير الإعلام والاتصال مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، الذي كان ينتقد بدوره اعتقال الصحافيين وقانون والإرهاب، لما كان يرأس تحرير جريدة “التجديد”، قبل أن يجد نفسه مجبرا على انتقاد علي أنوزلا وإدانته وهو على رأس وزارة الإعلام.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *